رياضة

طوارئ فى أندية القسم الثانى استعدادًا لانطلاق المسابقة

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تباينت ردود أفعال مدربى أندية القسم الثانى عقب إجراء قرعة المسابقة والتى أقيمت الأربعاء بمقر اتحاد الكرة، بحضور الدكتور جمال محمد على، نائب رئيس اللجنة الخماسية المؤقتة المكلفة بإدارة الاتحاد، والدكتورة سحر عبدالحق وأحمد عبدالله عضوى اللجنة، وخالد كامل رئيس لجنة المسابقة، بجانب مندوبى الأندية ووسائل الإعلام، حيث يشارك فى المسابقة 36 فريقا مقسمة على 3 مجموعات.

فى البداية أكد أحمد الكاس، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بنادى الأوليمبى، أن القرعة أسفرت عن مواجهة فريقه لدكرنس وتعد المباراة سهلة نسبيا، وإن كان لا يوجد مباراة حاليا سهلة أو صعبة والكرة تعطى لمن يعطيها فقط، بعد الابتعاد عن الفرق الكبرى بالمجموعة، وقال: مجموعة بحرى قوية جدا خصوصا أنها تضم 7 أندية سبق لها اللعب بالدورى الممتاز، وحتى الأندية التى لم يسبق لها المشاركة أندية قوية ذات امكانيات مالية لا بأس بها وسوف تسعى الى تحقيق ذاتها ومنها فاركو ودكرنس وبيلا.
وأضاف أنه يأمل من اجل الحيادية إسناد إدارة المباريات الى حكام أكفاء لأن الفوز او الخسارة فى اى مباراة سوف يؤثر على المنافسة وعلى مستقبل كل الأندية سواء التى تسعى للصعود أو التى تسعى من أجل البقاء بعد أن صرف الجميع الملايين من أجل تحقيق أهدافهم.
وقال أحمد فكرى الصغير، المدير الفنى لفريق الحمام، إنه يراهن مع فريقه على المؤازرة الجماهيرية والروح القتالية العالية فى ظل وجود كم هائل من الأندية ذات إمكانيات بالمقارنة بنادى الحمام، وطالب اتحاد الكرة بسرعة دعم الأندية الفقيرة قبل انطلاق المسابقة.
وأكد هانى العقبى، المدير الفنى لنادى الرجاء، أن مجموعة بحرى لا يوجد بها مباراة سهلة وأخرى صعبة، فالجميع يسعى جاهدا لتحقيق هدفه بكل السبل، والعبرة فى النهاية بالفريق الذى ينال الدعم الجماهيرى ودعم مجلس الادارة ومحافظ الاقليم ووجود كم من اللاعبين الذين يستطيعون الصمود حتى نهاية المسابقة القوية. أما أحمد سارى، المدير الفنى لنادى دمنهور، فقد أشار إلى ان فريقه سوف يصطدم بمواجهة صعبة امام البلدية فى بداية المشوار، وهو لقاء صعب بكل المقاييس، ثم يلتقى بيلا فى البحيرة ويخرح لمواجهة الأوليمبى وهى مواجهات قوية فى بداية المسابقة، مشيرا إلى أن الفريق الذى يستطيع تحقيق 15 نقطة فى مواجهاته الخمس الأولى سوف يكون فى موقف أكثر ارتياحا عن غيره بكل تأكيد.
ولفت أبوالعينين شحاتة، المدير الفنى لنادى سوهاج، إلى أن فريقه سوف يصطدم خارج ملعبه فى بدايه المشوار فى مواجهة قوية مع المنيا ويواجه بعدها بنى سويف وبترول أسيوط وديروط وكلها أندية قوية تسعى من اجل الوصول الى الدورى الممتاز، مضيفا أن كل المباريات صعبة ولكنه فقط ينشد العدالة التحكيمية وإقامة الدورى بدون مؤجلات او تعديلات. وتطرق الى قرعة كأس مصر فى ثوبها الجديد، مشيرا إلى أنه يتمنى ان تسفر القرعة عن عدالة وان يتم تعديل اللوائح البالية بأن تقام المباريات مع الأندية الكبرى وعلى رأسها الأهلى والزمالك بنظام الذهاب والعودة اسوة بالبطولات الاوروبية ويصعد من يصعد ويخرج من يخرج حتى تكون البطولة اكثر جذبا وروعة لدى جماهير كرة القدم المصرية.
وأشار اشرف خضر، المدير الفنى لنادى المريخ البورسعيدى، إلى أنه مندهش للغاية لعدم تحديد موعد الدورى خلال اجراء القرعة بعد ان أعلن مسؤولو الاتحاد انطلاق المسابقة بعد يوم 10 اكتوبر، وهو أمر فى غاية الغرابة وغير موجود فى اى مكان بالعالم !! مؤكدا أن فترة الإعداد بنادى المريخ انطلقت خلال شهر يونيو الماضى وكان يتمنى اعلان موعد انطلاق المسابقة ومواعيد المنافسات حتى يقف على البرنامج التدريبى لفريقه شأنه شأن كل المنافسين وأنه كان يتمنى أن تصحح اللجنة التى تدير اتحاد الكرة اخطاء من سبقوهم وأن تكون الأمور اكثر وضوحا.
وأكد حسن موسى، المدير الفنى لنادى بنى سويف، أن المنافسة فى الصعيد سوف تختلف جذريا عما مضى بعد ان كانت منحصرة فقط بين اسوان الذى صعد للممتاز وبنى سويف حتى الاسابيع الاخيرة من عمر المسابقة، لافتا إلى أن كل الاندية استعدت بشكل جيد وخاضت فترات إعداد على أعلى مستوى ودعمت فرقها باللاعبين القادرين على تحقيق الآمال وأن هناك 8 فرق بمجموعة الصعيد على أقل تقدير سوف تتواجد فى المنافسة وبقوة من الجولة الأولى للمسابقة.
وأشار موسى إلى أن فارق النقاط سوف يكون ضئيلا للغاية بين الأندية الستة الأولى بالمجموعة وأن الفوز أو الخسارة سوف يؤثر بشكل قوى على ترتيب اندية المسابقة بصفة اسبوعية وتمنى وجود حكام على اعلى مستوى لإرساء مبدأ الحيادية واعطاء كل ذى حق حقه دون زيادة أو نقصان.
وأكد هيثم شعبان، المدير الفنى لنادى سيراميكا، أن المجموعة الثانية التى تضم أندية القاهرة والقناة بالقسم الثانى تعد أقوى المجموعات على الإطلاق لوجود كم هائل من الأندية ذات إمكانيات وجماهيرية كبيرة والتى سبق لها اللعب بالدورى الممتاز، وأن المواجهات بها ستكون شرسة للغاية لا سيما المواجهات المباشرة ما بين الأندية التى تسعى للممتاز، مشيرا إلى أنه يثق تمام الثقة فى دعم مجلس الإدارة والجهاز المعاون، وعلى رأسه معتز البطاوى، ولاعبى الفريق فى تحقيق الأمانى بالصعود الى الدورى الممتاز الذى كان سيراميكا قريبا منه للغاية فى الموسم المنقضى.
وأوضح ميمى عبدالرازق، المدير الفنى لمنتخب السويس، أنه لم يحضر الى السويس من اجل التمثيل المشرف بل جاء من اجل تحقيق احلام جماهير السويس بالعودة الى الدورى الممتاز بعد طول غياب وإعادة امجاد الزمن الجميل بعد ان حصل على وعد من مجلس الإدارة يدعمه محافظ السويس بالدعم والمساندة لتحقيق الهدف المنشود، مشيرا إلى أن الفريق الذى يمتلك الدعم بشكل كاف ولديه كتيبة من اللاعبين الأساسيين والبدلاء سوف يصبح فرس الرهان بالمجموعة الثانية لأنديه القاهرة، مؤكدا أنه لا يهتم على الإطلاق بأسماء الأنديه المشاركة لأنه على يقين تماما بأن كرة القدم لا تقاس الا بمدى الجهد المبذول داخل الملعب وانه يتسلح بالروح العالية والمؤازرة الجماهيرية ودعم مجلس الإدارة والمحافظ فى الوصول الى الدورى الممتاز واللعب مع الكبار.
كانت القرعة قد أسفرت عن مواجهات صعبة فى المجموعة الأولى حيث يلتقى المنيا مع سوهاج وديروط مع تليفونات بنى سويف والفيوم مع الألمنيوم وبترول أسيوط مع طهطا وبنى سويف مع شبان مسلمين قنا والإعلاميين مع البنك الأهلى.
وفى المجموعة الثانية يلتقى سيراميكا مع الداخلية والترسانة مع منتخب السويس والقناة مع النجوم وكوكا كولا مع النصر والزرقا مع المريخ وبتروجت مع جمهورية شبين.
وفى المجموعة الثالثة بحرى يلتقى أبو قير مع الرجاء والمالية مع غزل المحلة والأوليمبى مع دكرنس وبيلا مع فاركو والبلدية مع دمنهور والحمام مع المنصورة.

زر الذهاب إلى الأعلى