اقتصاد

ضغوط بيع محلية تدفع بالبورصة للتراجع عند الإغلاق

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات، الأربعاء، تحت وطأة الضغوط البيعية للمستثمرين المحليين من مؤسسات وصناديق استثمار ومحافظ مالية، وسط ترقب للتوترات الإقليمية التي تشهدها المنطقة وانعكاساتها على أداء أسواق المال.. فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب للشراء الانتقائي لاقتناص فرص هبوط بعض الأسهم لمستويات مغرية للشراء.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 500 مليون جنيه من قيمته ليغلق عند مستوى 2ر738 مليار جنيه بعد تداولات كلية بلغت 4ر4 مليار جنيه، منها 8ر3 مليار جنيه تعاملات سوق سندات المتعاملين الرئيسيين.
وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ تعاملات اليوم على تراجع هامشي نسبته 05ر0% بعد جلسة من التقلبات بين الارتفاع والانخفاض لينهي التعاملات عند مستوى 1ر14745 نقطة، في حين أغلق مؤشر /إيجي إكس 70/، الذي يقيس أداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة، متراجعا بنسبة 34ر0% ليسجل 8ر540 نقطة.
وامتدت موجة التراجعات إلى مؤشر /إيجي إكس 100/، الأوسع نطاقا، ليخسر 22ر0% من قيمته قبل أن ينهي جلسة اليوم عند مستوى 43ر1440 نقطة.
وقال وسطاء بالبورصة «إن أسهم الشركات الاستثمارية والعقارية كانت أكثر القطاعات التي عانت من الضغوط البيعية، في حين دعمت عمليات شراء مؤسسة على بعض أسهم القطاع المصرفي من أداء مؤشرات السوق.

زر الذهاب إلى الأعلى