أخبار مصر

ندوة علمية بمركز بحوث الصحراء للنهوض بتربية الإبل لمضاعفة الثروة الحيوانية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

افتتح، اليوم السبت، الدكتور عبدالله زغلول، نائب رئيس مركز بحوث الصحراء للمشروعات والمحطات البحثية، ندوة علمية، تحت عنوان «دور الإبل في تنمية الثروة الحيوانية في مصر»، والذي تنظمه الجمعية المصرية لعلوم الإبل بالتعاون مع شعبة الإنتاج الحيواني والدواجن بمركز بحوث الصحراء بحضور الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين.

وقال الدكتور نعيم مصيلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء، إن خطة المركز تتماشى مع سياسة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في تطوير ومضاعفة ناتج الثروة الحيوانية من الإبل في مصر، للمساهمة في سد العجز من إنتاج اللحوم والألبان، خاصة أن هناك العديد من القرى والنجوع، التي تعتمد على الإبل ومن بينها سكان المناطق الصحراوية.
ومن جانبه، أشاد الدكتور عبدالله زغلول، نائب رئيس مركز بحوث الصحراء للمشروعات والمحطات البحثية، في كلمته خلال افتتاح الندوة، بدعم الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة، الدائم لجميع أنشطة المركز ودوره الرائد في تنمية المناطق الصحراوية، موضحًا أن المركز يولى الاهتمام بالإبل منذ نشأته وحتى الآن داعماً جميع الأنشطة العلمية والبحثية التي تجرى على هذا الحيوان ولأنشطة الجمعية المصرية لعلوم الإبل، حيث تلعب الإبل دورًا هامًا في المنظومة الصحراوية وتمثل أحد المحاور الهامة في تنمية المناطق الصحراوية.
وشدد «زعلول»، على أهمية دور النهوض بالثروة المصرية من الإبل خاصة في البيئات الصحراوية لما تتميز به من ملائمتها للمناخ الصحراوي وتحملها الجفاف، فضلا عن أهميتها في توفير اللحوم اللازمة لتغطية الفجوة الغذائية من البروتين الحيواني، أو تغطية إحتياجات المناطق الصحراوية من مختلف أنواع اللحوم والالبان والقيمة المضافة من أوبار الإبل في الصناعات النسيجية اللازمة للمناطق البدوية الصحراوية.
ولفت إلى دور الخبراء المشاركين في الندوة لوضع خطة للتغلب على المعوقات التي تواجه حماية الإنتاج الحيواني بالمناطق الصحراوية وخاصة تربية الأبل والنهوض بها صحيًا وبيطريًا وتوفير مستلزمات الإنتاج الحيواني من خلال علائق وأعلاف تلائم البيئة الصحراوية والاستفادة من مخلفات المحاصيل في توفير علائق غير تقليدية لتربية الابل.
وأشار «زغلول»، إلى أهمية حل جميع المعوقات التي تقف في وجهة تنمية تلك الثروة، خاصة أن العديد من الآراء العلمية والدولية استقرت على أن الإبل هي حيوان المستقبل والذي يتميز بقدرته على التأقلم مع التغيرات المناخية.
ومن جانبه، ذكر الدكتور رأفت خضر، رئيس شعبة الإنتاج الحيواني والدواجن بمركز بحوث الصحراء، أن الندوة تتناول العديد من حلقات النقاش حول سبل تنمية انتاج الإبل بمصر واهم التحديات والحلول المقترحة لتطوير منظومة الإنتاج الحيواني في مصر.
ندوة علمية بمركز بحوث الصحراء للنهوض بتربية الإبل
ندوة علمية بمركز بحوث الصحراء للنهوض بتربية الإبل
ندوة علمية بمركز بحوث الصحراء للنهوض بتربية الإبل

زر الذهاب إلى الأعلى