أخبار مصر

السيسي: شبكات التواصل «الدماغ المؤثرة».. وأحياناً «رجلنا بتتجاب» نتيجة حبكة التخطيط

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن منظومة وفكر الإرهاب لم تكن لتنجح إلا إذا كانت تتبناها دول، مضيفا في مداخلة خلال جلسة «تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا» ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب السبت: «أقول لكل الناس الذي يستمعون إلى.. اتعمل تنظير سياق فكري كامل.. أبدا بالشخص من الألف للياء بأن ما يقوم به أمر مقدس وشريف وجهاد حقيقي في سبيل الله، وانت في الآخر أداة تستخدم لتدمير دول وتدمير نفسك وهي فكرة بنيت في 8 أو 9 سنوات في إطار سياق فكري كامل».

وتابع: «في أي عقيدة اسلامية أو مسيحية اذا رغبت ان تعمل سياق تقتل من خلاله الناس ممكن تعمل من خلال لي النصوص وتحريف المعاني، اتعمل ذلك في خلال الـ8 سنوات وأصبح اسمهم (العائدون من أفغانستان).. احنا استقبلنا منهم ناس، النجاح اللى حصل عمل أمرين هم لم يكونوا مستعدين لما بعد ذلك، النقطة الثانية الفكرة تلك شجعت دول أخرى على أنها تستفيد وتبني تواصل وقواعد وتدفع اموالا حتى يكون لها تأثير في العالم أو في منطقتها باستخدامهم.. الفكرة بقى فيها تحديين هنعمل ايه معاهم وألهمت بعض الدول في استخدامهم كقوة يمكن التأثير بها لتحقيق اهدافها».
وقال الرئيس: «أنا بذلك تكلمت عن بداية هذه الظاهرة وهي راسخة وقوية وتستطيع أن تتقوى وتتغذى بقدرتها الذاتية، خاصة أن شبكات التواصل هي الدماغ المؤثرة التي لا نرى فيها الدماغ الحقيقية، التكليفات تتم لكن مين الدماغ الحقيقية اللي بتتكلم مع الشباب غير معروفة بشكل مباشر، وفي عام 2001 كان نقطة أخرى مفصلية في تاريخ الظاهرة.. وبعد ما حدث كان لا بد أن يكون رد فعل امريكي وكان التدخل في العراق وأفغانستان، وبرضه زي ما هي استخدمت لتحقيق أهداف سياسية واستنزاف قدرات الدول ممكن العكس يتعمل، الفكرة ألهمت الكثير فمثلا الأمريكان قالوا إننا صرفنا تريليونات من الدولارات في أفغانستان والعراق، احنا كتير رجلنا بتتجاب بدون أن نشعر نتيجة حبكة التخطيط ومهارته.. كلنا ممكن نخدع في إجراءات تتم لا نراها إلا بعد وقت».

زر الذهاب إلى الأعلى