أخبار مصر

نواب بني سويف بين التزامهم الحزبي ودعم مرشحي قراهم

08/02 02:16

موقف حرج يتعرض له عدد من نواب البرلمان عن محافظة بني سويف، بين التزامهم الحزبي في دعم مرشحي أحزابهم لمجلس الشيوخ، أو الوقوف لدعم مرشحي قراهم ما يطلقون عليه في القرى “ابن البلد” في قرية بهبشين التابعة لمركز ناصر شمال المحافظة.ترشح أحمد سرور سليمان على المقعد الفردي مستقل، في ظل تواجد عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن هشام مجدي، والذي وجد نفسه في موقف حرج بين تأييده وحشد أنصاره لتأييد مرشحي الحزب على المقعد الفردي وبين تأييد “ابن البلد” في ظل التفاف عدد كبير من أهالي القرية حول “سرور” الذي يعمل مدير عام الشباب والرياضة وعضو مجلس النواب الأسبق عن دائرة ناصر.الأمر ظهر مرة أخرى في مسقط رأس النائب البرلماني عن دائرة مركز إهناسيا، محمد كساب، والذي فوجئ بترشح ياسر خشبة مستقل، ليظهر النائب في موقف حرج أمام قريته في دعم ما يطلقون عليه “ابن البلد” أو الالتزام الحزبي بدعم مرشحي الحزب، ما قد يتسبب في فقد النائب لأنصار المرشح.تكرر الموقف الحرج مرة أخرى في قرية اشمنت التابعة لمركز ناصر مسقط أصغر نائبة بالبرلمان نهى الحميلي، عضو الهيئة البرلمانية وهيئة مكتب حزب مستقبل وطن في بني سويف، عقب ترشح أستاذ كلية الحقوق محمد عبدالظاهر الخولي، مستقل، لتجد نفسها في موقف حرج مرة بين دعم مرشحي الحزب على المقعد الفردي، وبين أنصار وأهالي قريتها المؤيدين للمرشح المستقل.فيما أعلن النائب حسام العمدة أمين حزب مستقبل وطن في بني سويف، عن التأييد الكامل من جميع أعضاء النواب عن الحزب لمرشحي الفردي، قائلا: “لا حرج على أحد.. الجميع من نوابنا يؤكدون على التزامهم الحزبي ودعم القائمة الوطنية من أجل مصر، ودعم مرشحي الحزب على المقعد الفردي وهم محمد علي عبد الفضيل، أحمد محسن مبارك، ونبيل ثروت حميدة”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك